اعلانات سلاطنة التسويق

الاعلانات التجارية الرائدة
 
الرئيسيةمكتبة الصورالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حكاية وعبر قصة سحفاة وطفل

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 376
العمر : 35
تاريخ التسجيل : 30/03/2008

مُساهمةموضوع: حكاية وعبر قصة سحفاة وطفل   الإثنين أبريل 06, 2009 3:47 am



يُحكى أن أحد الأطفال كان لديه سلحفاة يطعمها ويلعب معها

.. وفي إحدى ليالي

الشتاء الباردة جاء الطفل

لسلحفاته العزيزة فوجدها قد دخلت في غلافها الصلب طلبا للدفء .

فحاول أن يخرجها فأبت .. ضربها بالعصا فلم تأبه به .. صرخ فيها فزادت تمنعا

فدخل عليه أبوه وهو غاضب حانق وقال له : ماذا بك يا بني ؟

فحكى له مشكلته مع السلحفاة ، فابتسم الأب وقال له دعها وتعال معي

ثم أشعل الأب المدفأة وجلس بجوارها هو والابن يتحدثان



ورويدا رويدا وإذ بالسلحفاة تقترب منهم طالبة الدفء

فابتسم الأب لطفله وقال : يا بني الناس كالسلحفاة إن أردتهم أن ينزلوا عند رأيك
فأدفئهم بعطفك،

ولا تكرههم على فعل ما تريد بعصاك .

وهذه إحدى أسرار الشخصيات الساحرة المؤثرة في الحياة.. فهم يدفعون الناس إلى
حبهم وتقديرهم ومن ثم

طاعتهم ..عبر إعطائهم من دفء قلوبهم ومشاعرهم الكثير والكثير .

المثل الانجليزي يقول ( قد تستطيع أن تجبر الحصان أن يذهب للنهر ، لكنك أبدأ لن
تستطيع
أن تجبره أن يشرب منه) .
كذلك البشر يا صديقي .. يمكنك إرهابهم وإخافتهم بسطوة أو مُلك .. لكنك أبدأ لن
تستطيع أن تسكن في قلوبهم
إلا بدفء مشاعرك .. وصفاء قلبك .. ونقاء روحك
رسولنا - صلى الله عليه وسلم - يخبر الطامح لكسب قلوب الناس بأهمية المشاعر والأحاسيس ،
فيقول: ( إنكم لن تسعوا الناس بأموالكم ولكن يسعهم منكم بسط الوجه وحسن الخلق )

قلبك هو المغناطيس الذي يجذب الناس .. فلا تدع بينه وبين قلب من تحب حائلاً .
وتذكر أن الناس كالسلحفاة .. تبحث عن الدفء



" دمتم دوما سعداء في أي أرض أنتم بها تقيمون " عبود الفرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://toumimn.yoo7.com
Admin
Admin
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 376
العمر : 35
تاريخ التسجيل : 30/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: حكاية وعبر قصة سحفاة وطفل   الإثنين أبريل 06, 2009 3:54 am

قصة

تحكيها اخت لنا وتقول :
[size=29][size=12]
[size=21]قبل حوالي ثلاث سنوات زرت صديقة من أعز صديقاتي
بعد زواجها بفترة في منزلها المتواضع ، شقة صغيرة
قريب من بيت أهل زوجها

ثم انقطعت الزيارات بيني وبينها وظل التواصل الهاتفي

أحدثها عن إخباري وهي كذلك
وكنت اعرف ان أمورهم في تحسن
وأنه بدأ في بعض الأعمال التجارية

حتى سنحت لي الفرصة لزيارتها مرة أخرى
لكن هذه المرة في منزلها الجديد بأحد أرقى أحياء العاصمة
وحقيقة منذ وطأت قدمي بيتها وأنا أقول
ماشاء الله تبارك الله ، ماشاء الله تبارك الله

بصراحة تفاجأت بمنزل راقي جدا
وأثاث فخم لا يشتريه الا ذوي القدرات المالية العالية

وأنا لا اقول هذا الكلام تنقيص من قدر صديقتي وزوجها
ولكن لعلمي السابق بأمكانياتهما المادية ؟؟

وبعد جلوسي عندها وتجاذب أطراف الحديث
دفعني الفضول بعد ان دعيت لها بالبركة
لسؤالي لها عن سر هذا التحول المادي الكبير ؟؟؟
قالت لي سبحان الله ، والله أني ناوية
أفتح هذا الموضوع معك
الحكاية اني انا وزوجي قررنا من اكثر من سنتين
اننا نحط حصّاله فلوس في
غرفة النوم ، على التسريحة
وكل يوم نقوم من النوم اول شي نعمله نضع اي
مبلغ في الحصالة واحد .. خمسة .. عشرة ... مية
المهم يجب ان نضع أي مبلغ يوميا كي نكون مثل الذين
ذكرهم الرسول صلى الله عليه وعلى آله وسلم

:
ما من يوم تطلع فيه الشمس الا وملكان يناديان
اللهم أعطي منفقا خلفا وأعطي ممسكا تلفا

ويقوم زوجي اسبوعيا بفتح الحصالة
ووضع مابها في جيبه الأيمن دون معرفة المبلغ
ثم يتصدق بها بعد صلاة الجمعة من كل اسبوع
تقول صديقتي
وهذه النصيحة نقلها زوجي من الأنترنت قبل ان يطبقها
ووالله اننا من يوم بدأنا نطبقها
ونحن بخير وتفتحت لزوجي ابواب الرزق من كل مكان
وصدق الله العظيم حيث قال في كتابه الكريم

مَّن ذَا الَّذِي يُقْرِضُ اللّهَ قَرْضًا حَسَنًا
فَيُضَاعِفَهُ لَهُ أَضْعَافًا كَثِيرَةً
وَاللّهُ يَقْبِضُ وَيَبْسُطُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ

وهذا الذي ترينه والله اني ماكنت أحلم فيه
ولا أتخيله مجرد خيال
لكن الله اذا أعطى أدهش فلا حدود لعطائه


سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

[/size]
[/size]
[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://toumimn.yoo7.com
 
حكاية وعبر قصة سحفاة وطفل
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اعلانات سلاطنة التسويق :: الترفيه والاستفادة العامة :: حكايات وعبر-
انتقل الى: